برنامج الامين - الأصول الثابتة

  طباعة ١٢ مايو. ٢٠١٦

برنامج الامين - الأصول الثابتة

 

تصفح الموقع الرسمي للبرنامج

يقدّم برنامج الأمين نظاماً خاصاً لمعالجة الأصول الثابتة واهتلاكاتها مدمج مع نظامي المحاسبة والمستودعات. يسهل هذا النظام عملية تعريف الأصول وحفظ كافة البيانات الهامة مع حفظ عمليات الصيانة والاستبعاد وتوليد مذكرات الاهتلاك.

 

*     تعريف الأصول وتصنيفها ضمن بنية هرمية، وربطها بمراكز الكلفة، مع تحديد الحسابات المتعلقة بها مثل حساب الاهتلاك وإعادة التقييم والأرباح الرأسمالية الناتجة عن بيع الأصل بقيمة أكبر من قيمته البيعية التقديرية، وكذلك حساب الخسائر الرأسمالية.

*     حرية اختيار الطريقة المستخدمة لاحتساب اهتلاك الأصل الثابت من بين أكثر من طريقة نذكر منها: طريقة القسط الثابت، وطريقة القسط المتزايد، وطريقة القسط المتناقص، وطريقة إعادة التقييم.

*     دليل للأصول الثابتة يعرض المجموعات والأصول الثابتة المعرّفة، والعلاقة بين مجموعات الأصل الأب ومجموعات الأصل الابن الفرعية التابعة له, مع إمكانية إجراء بعض العمليات من حذف أو إضافة أو تعديل أو طلب تقرير حركة المجموعة أو الأصل المحدّد.

*     حساب جداول الأصول الثابتة والاهتلاك بشكل تجميعي وتفصيلي، وتوليد القيود المحاسبية بصورة آلية (يومياً أو أسبوعياً أو شهرياً أو سنوياً). 

*     تدوين وحفظ كافة العمليات التي يتم إجراؤها على الأصول من إضافة أو استبعاد أو صيانة، من خلال بطاقات بسيطة وسهلة الاستخدام، مع حفظ تاريخ كل عملية وقيمتها والملاحظات المتعلقة بها.

*     متابعة كافة العمليات المطبقة على مجموعة معينة من الأصول أو على أصل ثابت معين خلال فترة زمنية معيّنة باستخدام تقرير مخصص لعمليات الأصول.

*     الحصول على كشف بالأصول المتوفرة وغير المتوفرة في المستودعات خلال فترة زمنية معيّنة مع إظهار التفاصيل المتعلقة بكل منها من تاريخ إدخال أو إخراج أو منشأ، وغير ذلك من البيانات.

*     مذكرات الاهتلاك الخاصة بكافة الأصول أو الأصول التابعة لمركز كلفة محدّد أو مستودع محدّد أو مجموعة محدّدة، والتي تبين مقدار النقص (الاهتلاك) الحاصل في قيمة الأصل الثابت نتيجة استخدامه في نشاط المشروع، مقدراً بعملة معينة وخلال فترة زمنية محدّدة، بحسب طريقة الاهتلاك التي تم اختيارها لكل أصل.

*     كشف بقيم إيجارات الأصول الفرعية (أو أحدها) خلال فترة زمنية معيّنة.

عدد الزائرين  1557 عدد الزائرين

 

عدد الارسال  0 عدد الارسال

 

مرات الطباعة 222 مرات الطباعة

التعليقات

    لا يوجد تعليقات
  • اضف تعليقك
  • التعليق بالفيس بوك
  • التعليق بجوجل بلس