مقارنة بين شركات الأشخاص وشركات الأموال

  طباعة ١٠ فبراير. ٢٠١٥

 

 

شركـــــــات الأشخاص

شركات الأمـــــــــــوال

 

-   كلاً منهما        يشترك في راس المال أكثر من شخص  .

-   كلاً منهما       يقصد من إقامة الشركة تحقيق الربح ثم توزيعه

-   كلاً منهما         يجب أن يكون الغرض منها قانونيا ً

-   كلاً منهما         يحرر عند إنشائها عقدا ً .

-   كلاً منهما         له عنوان .

تقوم المعرفة الشخصية بين الشركاء .

الأساس هنا هو جمع المال بدون معرفة بين الشركاء .

إجراءات إقامة الشركة بسيطة

إجراءات إقامة الشركة كبيرة .

تنقسم شركات الأشخاص إلى : -

- شركات تضامن .

-   شركات التوصية البسيطة .

-   شركات مقاصة .

تنقسم شركات الأموال إلى  : -

-   شركات مساهمة  .

-   شركات التوصية بالأسهم  .

-   شركات ذات مسئولية محدودة  .

رأس المال صغير .

رأس المال كبير .

تدار شركات الأشخاص في الغالب بشركائها أو بعضعهم .

تدار شركات الأموال فلها مجلس إدارة من غير الشركاء .

رأس المال يقسم بين الشركاء كحصص .

رأس المال يقسم إلى أجزاء متساوية " الأسهم " .

لا يسمح بتداول حصص الشركاء إلا برضاهم .

تتداول الأسهم بلا قيود  .

ليس لها الحق في إصدار الأسهم والسندات  .

لها الحق في إصدار أسهم وسندات .

 

 

            تعريف الشركات المساهمة ؟

 

        هي شركة ينقسم رأس مالها إلى أسهم متساوية القيمة يمكن تداولها .

-   وتقتصر مسئولة المساهم على أداء قيمة الأسهم التي إكتتب فيها ، ولا يسأل عن ديون الشركة إلا في حدود ما إكتتب فية من أسهم  .

-    يكون للشركة إسم تجاري يشتق من الغرض من إنشائها ، ولا يجوز للشركة أن تتخذ من أسماء الشركاء أو إسم أحدهم عنوان لها  .

 

 

 

 


 

 

            أنواع الشركات المساهمة  ؟

 

-  شركات المساهمة للقطاع الخاص .

-  شركات المساهمة لقطاع الأعمال العام .

 

         ما هي الجمعية العامة ؟

-                            هي السلطة العليا في الشركات المساهمة ، وهي تمثل المساهمين اللذين يجتمعون على شكل جمعية عامة للتداول في

                                شئون الشركة  .

             مجلس إدارة الشركة ؟

                             يتولى إدارة الشركة المساهمة مجلس إدارة يتمون من عدد فردي من الأعضاء لا يقل عن ثلاثة تختارهم الجمعية

                             العامة لمدة ثلاث سنوات  .

عدد الزائرين  2788 عدد الزائرين

 

عدد الارسال  1 عدد الارسال

 

مرات الطباعة 218 مرات الطباعة

التعليقات

    لا يوجد تعليقات
  • اضف تعليقك
  • التعليق بالفيس بوك
  • التعليق بجوجل بلس