الاهمية العلمية للتمييز بين العمل التجاري والعمل المدني

  طباعة ١٠ ديسمبر. ٢٠١٥

 الاهمية العلمية للتمييز بين العمل التجاري والعمل المدني

يجب خلال تعلم هذه الوحدة معرفة

* كيفية التمييز بين العمل التجاري والعمل المدني .

* يحيط بمدى المغايرة بين أحكام القانون التجاري واحكام القانون المدني .

* يتعرف على مسايرة المشروع للخصائص التي تميز العمل التجاري .

اولاً الاحكام الهادفة إلى تحقيق عنصر الائتمان

إفتراض التضامن بين المدينين بدين تجاري " التضامن بين المدنين "

هناك نوعان أما ان يكون التضامن بين المديين لصالح الدائنين ويعني انه في حال قام احد المدينين بسداد الدين فقد برأت ذمن الباقين والعكس في حال قام احد الدائنين بسداد الدين تكون قد برات ذمة باقي المتضامنين .

الخروج على احكام الفوائد التي نظمها القانون المدني 

المسألة الاولى

قرر القانون المصري رقم 226 بفرض فائدة على المدين في حال التاخر عن سداد دينة للاعمال التجارية .05% وعلى الاعمال المدنية 0.4 % حيث انه يترتب على الدائن عقواب وخيمة حال تاخر المدين بسداد الدين وتعطيل الدورة المالية للمبالغ لدى المدين .

 

المسألة الثانية 

يبدأ سريان أستحقاق الدين المدني حال المطالبة به قضائياً اما في الاعمال التجارية فحسب العرف المبع بين التجار .

 

المسألة الثالثه 

بإختصار هذه المسالة تتكلم عن الفائدة المركبة والتي يتم فضها على المدين في المادة رقم 232 قانون المصري او المادة 1154 القانون الفرنسي .

عدم إستلزام إثبات تاخير المدين بدين تجاري بإنذار رسمي عن طريق قلم المحضرين  

يعني في الاعمال التجارية لايجب أخطار المدين على يد محضر وإنما بالمراسلات بين الدائن والمدين في حال رفض المدين بالسداد على عكس القانون المدني يجب انذار المدين على يد محضر .

 

عدم جواز منح المدين بدين تجاري مهلة قضائية

تقادم الالتزامات التجاري بمضي المدة أقصر من المدة اللازمة لتقادم الالتزمات المدنية .

تنفيذ الاحكام الصادرة في المواد التجارية تنفيذا معجلاً

إختلاف أحكام الرهن التجاري عن أحكام الرهن المدني

شهر إفلاس المدين بدين تجاري إذا توقف عن دفع ديونة .

 

ثانياً : الاحكام الهادفة إلى تحقيق عنصر السرعة 

قواعد الإختصاص في المواد التجارية .

    - اختصاص وظيفي .

    - إختصاص نوعي .

    - إختصاص إقليمي .

    - إختصاص محلي .

قواعد الاثبات في المود التجارية 

عدد الزائرين  1010 عدد الزائرين

 

عدد الارسال  0 عدد الارسال

 

مرات الطباعة 166 مرات الطباعة

التعليقات

    لا يوجد تعليقات

اضف تعليق