كل ما تريد معرفته عن - النقد والنقد المعادل Cash and Cash Equivalent

  طباعة ١٩ يوليو. ٢٠٢١

كل ما تريد معرفته عن -  النقد والنقد المعادل Cash and Cash Equivalent

النقد والنقد المعادل Cash and Cash Equivalents   هو احد الاصول المتداولة في القوائم المالية

النقد وما يعادله (CCE) هو أكثر الأصول الحالية سيولة الموجودة في الميزانية العمومية للشركة.

 النقدية المعادلة هي ارتباطات قصيرة الأجل "بنقد خامل مؤقتًا ويمكن تحويلها بسهولة إلى مبلغ نقدي معروف". إن الاستثمار عادة التهم كما تعادل النقدية عندما لديه فترة استحقاق قصيرة لمدة 90 يوما أو أقل، ويمكن أن تدرج في ميزان النقد والنقد المعادل من تاريخ اكتساب عندما يحمل ضئيلة خطرمن التغيرات في قيمة الأصول. إذا كان أجل استحقاقه أكثر من 90 يومًا ، فلا يعتبر معادلًا نقديًا. يتم استبعاد استثمارات الأسهم في الغالب من معادلات النقدية ، ما لم تكن في الأساس معادلات نقدية (على سبيل المثال ، أسهم ممتازة ذات فترة استحقاق قصيرة وتاريخ استرداد محدد

 

يتم تسجيل النقد وما يعادله كأصول متداولة

أحد المؤشرات الصحية الهامة للشركة هو قدرتها على توليد النقد والنقد المعادل. لذلك ، يمكن اعتبار الشركة ذات الأصول الصافية المرتفعة نسبيًا والنقد المعادل والنقد الأقل بشكل ملحوظ مؤشرًا على عدم السيولة. بالنسبة للمستثمرين والشركات ، يُحسب النقد وما في حكمه عمومًا على أنه استثمارات "منخفضة المخاطر ومنخفضة العائد" ، وفي بعض الأحيان يمكن للمحللين تقدير قدرة الشركة على دفع فواتيرها في فترة زمنية قصيرة من خلال مقارنة CCE والخصوم المتداولة. ومع ذلك ، لا يمكن أن يحدث هذا إلا إذا كانت هناك مستحقات يمكن تحويلها إلى نقد على الفور ومع ذلك ، فإن الشركات التي لديها قيمة كبيرة من النقد وما يعادله هي أهداف لعمليات الاستحواذ (من قبل شركات أخرى) ، حيث أن السيولة الفائضة تساعد المشترين على تمويل عملية الاستحواذ. يمكن أن تشير الاحتياطيات النقدية المرتفعة أيضًا إلى أن الشركة ليست فعالة في نشر موارد CCE الخاصة بها ، في حين أنها قد تكون علامة على الاستعداد لعمليات شراء كبيرة بالنسبة للشركات الكبرى. تكلفة الفرصة البديلة لتوفير CCE هي العائد على حقوق الملكية الذي يمكن أن تكسبه الشركة من خلال الاستثمار في منتج أو خدمة جديدة أو توسيع الأعمال التجارية.

مكونات النقد

  • عملة

  • عملات معدنية

  • يعتبر السحب على المكشوف من البنوك عادة أنشطة تمويلية. ومع ذلك ، عندما تشكل القروض المصرفية التي يتم سدادها عند الطلب جزءًا لا يتجزأ من إدارة نقد الشركة ، فإن السحب على المكشوف من البنوك يعتبر جزءًا من النقد والنقد المعادل

  • عادةً ما يكون النقد في حسابات التوفير لأغراض الادخار حتى لا يتم استخدامه للنفقات اليومية.

  • يسمح النقد في الحسابات الجارية بكتابة الشيكات واستخدام الخصم الإلكتروني للوصول إلى الأموال في الحساب.

  • الحوالة المالية هي أداة مالية صادرة عن الحكومة أو المؤسسات المالية والتي يستخدمها المدفوع لأمره لتلقي النقد عند الطلب. تكمن ميزة الحوالات المالية على الشيكات في أنها موثوقة بدرجة أكبر نظرًا لأنها مدفوعة مسبقًا دائمًا. وهي مقبولة لدفع الديون الشخصية أو ديون الشركات الصغيرة ويمكن شراؤها مقابل رسوم رمزية في العديد من المواقع مثل مكتب البريد والبقالة

  • المصروفات النثرية عبارة عن مبلغ نقدي صغير يستخدم لدفع مصاريف غير مهمة وقد يختلف مقدارها اعتمادًا على المنظمة  بالنسبة لبعض الكيانات ، فإن مبلغ 50 دولارًا هو مبلغ نقدي كافٍ ، بينما بالنسبة للآخرين يجب أن يكون الحد الأدنى للمبلغ 200 دولار. يجب حماية أموال المصروفات النثرية وتسجيلها لتجنب السرقات. غالبًا ما يتم تعيين أمين حفظ يكون مسؤولاً عن توثيق معاملات المصروفات النثرية

مكونات النقدية المعادلة

  • سندات الخزانة ، وتسمى أيضًاسندات الخزانة " ، هي ورقة مالية صادرة عن وزارة الخزانة الأمريكية ، حيث يقرض شرائها الأموال للحكومة الأمريكية[9] يتم بيع أذون الخزانة في المزاد بفئات 100 دولار ، بحد أقصى 5 ملايين دولار (أو 35 ٪ من عرض المزاد إذا كان عرضًا تنافسيًا) وتفتقر إلى دفعة قسيمة ، ولكن بدلاً من ذلك تباع بسعر مخفض ، وعائدها الفرق بين سعر الشراء وقيمة الاسترداد ، والتي تُدفع عند الاستحقاق. تستحق سندات الخزانة من السلسلة العادية في 4 و 13 و 26 و 52 أسبوعًا من تاريخ إصدارها ، والتي يمكن شراؤها عبر TreasuryDirect أو وسيط مرخص

  • الأوراق التجارية هي وثيقة لحاملها تستخدمها الشركات الكبرى.

  • تجعل الأوراق المالية القابلة للتسويق الأعمال تبدو أكثر سيولة ، حيث يتم تضمينها أيضًا في حساب النسبة الحالية. يتم تداول هذه الأوراق المالية في الغالب في البورصة العامة نظرًا لتوافرها في الأسعار الجاهزة  هناك نوعان من الأوراق المالية القابلة للتسويق: الأوراق المالية القابلة للتسويق وأوراق الدين القابلة للتسويق

  • تشبه صناديق سوق المال الحسابات الجارية ، لكنها تدفع في الغالب معدلات فائدة أعلى ناتجة عن الأموال المودعة  يحافظ صافي قيمة الأصول (NAV) لصناديق أسواق المال على استقراره مقارنة بصناديق الاستثمار المشتركة الأخرى ، كما أن سعر سهمها ثابت: 1.00 دولار لكل سهم. بالنسبة للشركات والمنظمات غير الهادفة للربح والعديد من المؤسسات الأخرى ، تعد MMF "وسيلة" فعالة للغاية لإدارة النقد

  • يتم إصدار السندات الحكومية قصيرة الأجل في الغالب من قبل الحكومات لدعم الإنفاق الحكومي. وهي تصدر معظمها بالعملة المحلية البلاد وفي سندات الحكومة الأميركية تشمل السندات إنقاذ ، سندات الخزانة ، سندات الخزانة المحمية من التضخم وغيرها الكثير. قبل الاستثمار في الحكومة ينبغي أن المستثمرين في السندات في الاعتبار المخاطر السياسية، التضخم و سعر الفائدة للخطر

حساب النقد والنقد المعادل

يتم إدراج النقد والنقد المعادل في الميزانية العمومية على أنه "أصول متداولة" وتتغير قيمته عند حدوث معاملات مختلفة. تسمى هذه التغييراتالتدفقات النقدية " ويتم تسجيلها في دفتر الأستاذ المحاسبي . على سبيل المثال ، إذا أنفقت الشركة 300 دولار على شراء البضائع ، يتم تسجيل ذلك على أنه زيادة قدرها 300 دولار في إمداداتها وانخفاض في قيمة CCE. هذه بعض الصيغ التي يستخدمها المحللون لحساب المعاملات المتعلقة بالنقد وما يعادله:

التغيير في CCE = النقد في نهاية العام والنقد المعادل - بداية العام النقد والنقد المعادل 

قيمة النقد وما يعادله في نهاية الفترة = صافي التدفق النقدي + قيمة CCE في فترة البداية

نسب قياس السيولة

  • تستخدم النسبة الحالية بشكل عام لتقدير سيولة الشركة من خلال "اشتقاق نسبة الأصول المتداولة المتاحة لتغطية الخصوم المتداولة". الفكرة الرئيسية وراء هذا المفهوم هي تحديد ما إذا كانت الأصول المتداولة التي تشمل أيضًا النقد وما في حكم النقد متاحة لسداد التزاماتها قصيرة الأجل (الضرائب ، الأوراق النقدية المستحقة الدفع ، إلخ.) كلما زادت النسبة الحالية ، كان ذلك أفضل بالنسبة للمنظمة

  • النسبة السريعة هي مؤشر سيولة يحدد النسبة الحالية من خلال قياس الأصول المتداولة الأكثر سيولة في الشركة والمتاحة لتغطية المطلوبات. على عكس النسبة الحالية ، يتم استبعاد المخزونات والأصول الأخرى التي يصعب تحويلها إلى نقد من حساب النسبة السريعة

  • تعد النسبة النقدية أكثر تقييدًا من النسب المذكورة أعلاه لأنه لا يمكن استخدام أصول متداولة أخرى غير النقدية لسداد الديون الحالية. يعطي معظم الدائنين أهمية للنسبة النقدية للشركة ، لأنها تعطيهم فكرة عما إذا كان الكيان قادرًا على الاحتفاظ بأرصدة نقدية ثابتة من أجل سداد ديونهم الحالية عند استحقاقها.

 

النقدية المقيدة

 

كيف يتم عرض النقدية المقيدة في الميزانية العمومية

النقد المقيَّد هو مقدار النقد والبنود المعادلة للنقد المقيد للسحب والاستخدام. قد تشمل القيود الودائع المقيدة قانونًا ، والتي يتم الاحتفاظ بها كأرصدة تعويضية مقابل القروض قصيرة الأجل ، أو العقود المبرمة مع آخرين أو بيانات النوايا الخاصة بالمنشأة فيما يتعلق بإيداعات محددة ؛ ومع ذلك ، يتم استبعاد الودائع لأجل وشهادات الإيداع قصيرة الأجل من الودائع المقيدة قانونًا. النقدية المقيدة يمكن أيضا جانبا لأغراض أخرى مثل التوسع في الكيان، أرباح الأموال أو "تقاعد الديون طويلة الأجل". اعتمادًا على أهميتها النسبية أو كونها غير جوهرية ، قد يتم تسجيل النقدية المقيدة على أنها "نقدية" في البيان المالي أو قد يتم تصنيفها بناءً على تاريخ الصرف المتاح . علاوة على ذلك ، إذا كان من المتوقع استخدام النقد خلال سنة واحدة بعد تاريخ الميزانية العمومية ، فيمكن تصنيفها على أنهاأصل متداول " ، ولكن في فترة زمنية أطول يتم ذكرها كأصل غير متداول. على سبيل المثال ، تتلقى شركة تصنيع آلات كبيرة دفعة مقدمةإيداع ) من عميلها مقابل آلة يجب إنتاجها وشحنها إلى بلد آخر في غضون شهرين. بناءً على عقد العميل ، يجب على الشركة المصنعة وضع الإيداع في حساب مصرفي منفصل وعدم سحب الأموال أو استخدامها حتى يتم شحن المعدات وتسليمها. هذه نقود مقيدة ، حيث أن الشركة 

 

        يقصد بالنقدية في المحاسبة العملات الورقية والمعدنية والشيكات وأوامر الدفع والأموال الموجودة بالبنوك  .

  • يجب التفرقة بين النقدية الموجودة بخزينة  أو صندوق المنشأة وبين النقدية بالبنوك  وذلك للأهمية عند  إعداد الميزانية أخر العام

 

  • بعض  المبادئ عامة الخاصة بالمبالغ المحصلة نقدا ً 

  • يجب فصل وظيفة استلام النقدية عن وظيفة صرف النقدية ، أي أنه لا يكون شخص واحد المسئول

                 عن الصرف   والاستلام 

  • يجب سرعة التسجيل في الدفاتر لأي عملية تطرأ على الصندوق .

  • يجب فصل عمليات الاحتفاظ بالنقدية وتداولها عن عمليات الاحتفاظ بالسجلات المتعلقة بها .

  • يجب إيداع جميع المبالغ التي تم تحصيلها خلال اليوم كما هي بالبنك .

 

  • بعض المبادئ الخاصة بالمدفوعات

  جميع المدفوعات يجب أن تكون بشيكات وليس عن طريق المتحصلات النقدية .

  • استخدام أرقام مسلسلة للشيكات وأن تكون هناك معالجة سليمة للشيكات غير الصالحة للاستخدام .

  • يجب أن يتم توقيع الشيكات من أشخاص مسئولين بعد التأكد من صحة الفواتير المرفقة التي سيتم بموجبها  الصرف ، كما أنه يرجى الأخذ بعين الاعتبار بأن يكون التوقيع على الشيك مطابق لنقس التوقيع بالبنك .

  • يجب توقيع الشيك من شخصين على الأقل .

    • مبادئ عامة لأرصدة النقدية

  • مراعاة  إعداد تسوية البنك من قبل شخص لا يستلم النقدية ولا يوقع على الشيكات .

  • استلام كشف حساب البنك والشيكات المدفوعة في خطاب مغلق بواسطة الشص الذي سعد مذكرة تسوية البنك

  • مراقبة جميع المبالغ التي بالصندوق وعدها فجائيا ً أو دفتريا ً

 

  • جرد النقدية بالخزينة أو الصندوق

عند جرد النقدية توجد ثلاث حالات لا رابع لهما كالتالي

  1. إما  أن يوجد تطابق بالصندوق ، أي أن المبالغ الموجودة بالخزينة تتطابق مع المبالغ الموجودة بالدفاتر .

  2. أو أن يكون هناك عجز بالصندوق .

  3. أو أن يكون هناك زيادة بالصندوق .

أولاً : في حالة وجود عجز بالصندوق

 في هذه الحالة يرجى التفرقة بين  حالتين

  • أن يكون الصراف هو نفسه صاحب الشركة

  • أن يكون الصراف موظف بالشركة

 

الصراف هو نفسة صاحب الشركة.

تتم معالجة عجز الصندوق في هذه الحالة بثلاث طرق

الحالة الأولى أن يتم التسجيل العجز مسحوبات شخصية  ويكون القيد كالتالي : بعا ً تبين العجز بعد الجرد

                  XXX       من حـ / المسحوبات الشخصية

                              XXX         إلى حـ / الخزينة

            عجز بالصندوق تم إضافته على المسحوبات الشخصية الخاصة بصاحب الشركة

 

          الحالة الثانية  اعتبار العجز عجزا ً طبيعيا ً ناتج أساسا ً من عد النقدية ، يتم فتح حساب باسم عجز الخزينة ويكون القيد كالتالي

                  XXX       من حـ / عجز الخزينة

                              XXX         إلى حـ / الخزينة

                            عجز طبيعي بالخزينة " الصندوق "

                               يقفل حساب العجز في الحسابات الختامية على إنه مصروف

 

       الحالة الثالثة : أن يكون العجز خطأ دفتري لم يتم اكتشافه .

يتم فتح حساب باسم حساب معلق  ويتم ترحيل العجز إليه ، كما يرجى العلم أنه في حال جاء موعد إعداد الميزانية فإن الحساب المعلق سوف يظهر بها وهذا  بلا شك سوف يعني ضعف الشركة مما يؤثر على علاقتها بالأطراف الأخرى المهتمة كالموردين والعملاء وغيرهم .

 

الصراف موظف بالشركة

يتم تسجيل العجز على الموظف حتى يشعر بالمسئولية ، كما إنه يرجى ملاحظة إنه إذا قام الصراف بسداد العجز نقدا ً وفور اكتشاف العجز هنا الأمر لا يحتاج إلى تسوية  أو قيود  ، أما إذا لم يقوم الموظف بالسداد فإن العجز يعتبر دين علية إلى أن يقوم بسدادة ويكون كالتالي

                  XXX       من حـ / الصراف

                              XXX         إلى حـ / الخزينة

                           عجز بالصندوق تم تحميلة على الصراف

يرجى العلم بأن حساب الصراف " الموظف " سوف يظهر بالميزانية إلى أن يقوم الموظف بالسداد

 

ثانيا ً : في حالة وجود زيادة  بالصندوق

              في حال وجود زيادة بالصندوق يعني ذلك أن هناك عملييات لم تسجل بالدفاتر فيتم البحث عن هذه العمليات وعند اكتشافه تسجل  كالتالي

                 XXX           من حـ / الخزينة " الصندوق 

                         XXX                 إلى حـ / المبيعات

أما إذا لم يتم اكتشاف الزيادة فيتم فتح حساب زيادة بالخزينة يجعل دائنا ً بالزيادة  ويقفل نهاية العام في الحسابات الختامية ، كما أنه يرى البعض أن يتم فتح حساب معلق لحين اكتشاف الخطأ  وظهر الحساب المعلق بالميزانية جانب الالتزامات .

النقدية بالبنك

تتعامل الشركة مع البنك من خلال الحسابات الجارية بصفة أساسية علاوة على حسابات أخرى  ذات طبيعة خاصة البعض منها يظهر ي جانب الأصول مثل البنك  - إيداع ، البنك توفير شهادات إيداع وغيرها وتظهر جميعا ً ضمن الأصول المتداولة ، وبعضها يظهر ضمن الالتزامات المتداولة مثل البنك سحب على المكشوف وحساب الاعتماد

كشف حساب المنشأة لدى البنك يوضح الأتي

  • الرصيد الافتتاحي

  • الإبداعات التي تمت خلال الشهر ، والفوائد المستحقة للمنشأة إن وجدت .

  • الشيكات التي تم سدادها والمسحوبات خلال الشهر

  • الرصيد الختامي في نهاية الفترة أشهر أو غيرها .

يفترض أن يتطابق كشف الحساب بالبنك مع الدفاتر ، لكن في أغلب الأحيان تكون هناك اختلافات بين الدفاتر وبين كشف حساب البنك وهذه الخلافات ترجع إلى :-

أولا ً : - عمليات أثبتها البنك ولمم تسجلها المنشأة مثل .

  • أتعاب ومصروفات البنك  وهي لا تعرف إلا بعد استلام كشف الحساب وتشمل أتعاب الخدمات الشهرية ، تكاليف طباعة الشيكات ، أتعاب التوقف عن الدفع .

  • الشيكات المودعة بالبنك  ولم تحصل . وهي الشيكات التي تقوم الشركة بإيداعها ولم تحصل إلى تاريخه وهذه يجب أن تخفض من القيمة الدفترية

  • المتحصلات نيابة عن المنشأة : مثل أتعاب رمزية ، إيرادات المتحصلات ناقصا ً الأتعاب ينبغي إضافتها للرصيد

  • الفائدة : - الفائدة الدائنة التي يضيفها البنك إلى حساب الشركة .

                                         يثبت  ما سبق إلى حـ / البنك بدفاتر الشركة

 

ورد بكشف البنك أن هناك أتعاب مستحقة للبنك

 

                XXX   من حـ / أتعاب البنك

                              XXX      إلى حـ / البنك

               يتم إقفال حساب الأتعاب في الحسابات الختامية

 

ورد بكشف البنك مصروفات للبنك

                XXX   من حـ / مصاريف البنك

                              XXX      إلى حـ / البنك

                يتم إقفال حساب مصاريف البنك في الحسابات الختامية

 

ورد في حساب البنك فوائد دائنة مستحقة للمنشأة

                          XXX   من حـ / البنك

                              XXX      إلى حـ / الفوائد الدائنة 

 

              تعتبر الفوائد الدائنة إيراد للشركة يقفل في  الحسابات الختامية ( أ.خ )

 

 

ثانيا ً : -  عمليات أثبتتها المنشأة بدفاترها ولم يسجلها البنك

  • شيكات لم تصرف بعد : - وهي الشيكات التي صدرتها الشركة للغير ولكنه لم يتقدم إلى البنك حتى تاريخ  إعداد التسوية البنكيه مما يؤدي إلى زيادة رصيد البنك عن الدفاتر

  • الشيكات التي أرسلت للبنك ولم يتم تحصيلها : -

  • الإبداعات النقدية : - وهي المبالغ التي تم تحصيلها من الغير ومن ثم تم إرسالها إلى البنك ولكنها لم تودع حتى تاريخ إعداد التسوية

 

يتم عمل قائمة التسوية البنكية على شكل كشف يقسم إلى قسمين

الأول  : -  يبدأ بالرصيد طبقا ً لكشف الحساب ثم يثبت بطريقة الخصم والإضافة العمليات التي أثبتتها المنشأة ولم ترد بكشف الحساب

الثاني : -  ويبدأ بالرصيد طبقا ً لدفاتر المنشأة ثم يثبت بطريقة الخصم والإضافة العمليات التي أثبتها البنك وورد بكشف الحساب ولم تثبتها المنشاة بعد .

للمزيد حول التسويات البنكية يرجى مراجعة الرابط التالي : https://www.aam-web.com/ar/news_detail/158

النقد المعادل

هي الاستثمارات التي يمكن تحويلها بسهولة إلى نقد. يجب أن يكون الاستثمار على المدى القصير، وعادة مع مدة الاستثمار القصوى لمدة ثلاثة أشهر أو أقل. إذا تأثر الاستثمار في أكثر من ثلاثة أشهر، فينبغي تصنيفها في الحساب المسمى "استثمارات أخرى". يجب أن تكون المعادلات النقدية سائلة للغاية وبيعها بسهولة في السوق. يجب الوصول بسهولة إلى المشترين هذه الاستثمارات بسهولة.

 

النقد وما في حكم النقد لا يشمل

هناك بعض الاستثناءات في الأصول قصيرة الأجل والأصول الحالية التي يتم تصنيفها كنقد وما يعادل النقدية.

 

عدد الزائرين  316 عدد الزائرين

 

عدد الارسال  0 عدد الارسال

 

مرات الطباعة 7 مرات الطباعة

التعليقات

    لا يوجد تعليقات
  • اضف تعليقك
  • التعليق بالفيس بوك
  • التعليق بجوجل بلس